imtilak logo

يلوا المدينة المفضلة للخليجيين في تركيا

يلوا المدينة المفضلة للخليجيين في تركيا

: 2016-02-28

: 3570

+ حجم الخط -

تعد مدينة يلوا، الواقعة شمال غرب تركيا على شاطئ بحر مرمرة الشرقي، من المدن السياحية المهمة في البلاد، حيث تنتشر فيها ينابيع المياه الحرارية التي تجذب السياح من كل مكان في العالم، كما أنها تعتبر من أكثر مدن تركيا جذباً للسياح العرب، حيث يتوافد إليها سنويا مئات الآلاف من السياح العرب، لاسيّما السياح القادمين من أقطار الخليج العربي مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت والقطر.

وقد شهدت عقارات يلوا خلال السنوات الأخيرة اهتماماً كبيراً من المستثمرين، لاسيّما بعد إصدار قوانين تسهل على الأجانب امتلاك العقارات في تركيا، حيث بدأت قوافل المستثمرين تتقاطر على المدينة، لاسيّما المستثمرين الخليجيين كالإماراتيين والسعوديين والكويتيين، الذين أخذوا يقيمون العديد من المشاريع السياحية والعقارية في المدينة، كما تشهد المدينة ارتفاعاً كبيراً في بيع الوحدات السكنية للمستثمرين العرب خلال السنوات الأخيرة.

وقد أفاد السيد تحسين بجان رئيس غرفة تجارة وصناعة يلوا، أنه خلال السنوات الأخيرة أخذ المستثمرين العرب يوجهون اهتماماتهم إلى الاستثمارات العقارية في المدينة، مما أدى إلى ارتفاع أسعار العقارات في يلوا. وأضاف أن أغلب المستثمرين هم من العرب القادمين من أقطار الخليج العربي. كما أضاف أن من بين المستثمرين ثلاثة من نواب رئيس بلدية مدينة دبي، حيث اشترى كل واحد منهم فلة في المدينة. مضيفاً أنه يتم في اليوم بيع ما يزيد عن عشرين وحدة سكنية إلى المستثمرين العرب في المدينة.

ومن جانبه أفاد السيد وفا سلمان مدير بلدية يلوا، أن المدينة أخذت تتحول إلى مركز جذب مهم للمستثمرين العرب والمستثمرين القادمين من الشرق الأوسط، لاسيّما المستثمرين القادمين من دبي، إذ أنه من بين المستثمرين القادمين من مدينة دبي مسؤولون رفيعي المستوى، مثل نواب مدير بلدية دبي ومدير أمن مدينة دبي، مضيفاً أن هنالك ما يزيد 2000 مواطن اماراتي يعيشون في مدينة يلوا.

كما أفاد السيد خير الدين يلماز رئيس نقابة الوسطاء العقاريين في يلوا، أنه خلال السنوات الأخيرة بدأ المستثمرون العرب بإقامة مشاريع استثمارية بشكل كبير في المدينة، وأضاف أن الهوية السياحية لهذه المدينة جعل المستثمرين العرب يفضلون الاستثمار في تركيا. كما أضاف بأن هنالك طلبات كثيرة من قبل المستثمرين الإماراتيين والسعوديين والقطريين والعراقيين والسورين على الوحدات السكنية في المدينة، ويمكن القول بأنّ المستثمرين العرب يمتلكون ما يقارب 20% من العقارات والأراضي الواقعة على الساحل في مركز المدينة.

حيث يفضل المستثمرون العرب الوحدات السكنية الواقعة ضمن المجمعات السكنية في مركز المدينة والمطلة على الساحل، بينما يفضل قسم آخر من المستثمرين القادمين من أقطار الخليج العربي العيش في مجمعات الفلل الراقية المقامة قرب منطقة الترمال السياحي الذي يحتوي على ينابيع المياه الحرارية.

: 2016-02-28

: 3570

+ حجم الخط -

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية